the interrogations of shamshouma

رحلات ميدانية الى وسط بيروت، او كيف تُبنى ذاكرة الحرب الأهلية


Image 28

ترجع اولى ذكرياتي لوسط البلد في بيروت الى ايام انتهاء الحرب الأهلية. وقد خبرت آخر أيام الحرب كأغرب وأغمض وقت عشته وانا في التاسعة من عمري. أتذكر هذه الايام بقلق ثقيل، كأن شيئا مهما كالحياة قد انتهى، وحل مكانه غموض وترقب ينذر بالانفجار. لم يزرني القلق خلال الحرب الاهلية، فقد ولدت فيها وخبرت الحياة من خلالها. لكني اصطدمت به عند انتهائها وبقي معي سنينا عديدة ولربما لا يزال.

 بالاضافة الى ذلك القلق الذي اختبره الكثيرون، انتهاء الحرب الاهلية أطلقت أيضا سلسلة من الرحلات الميدانية العائلية والمدرسية لتعريف الصغار امثالي على جميع المناطق في لبنان، من بعلبك الى جبل لبنان والتلفريك الخ. في رحلتنا الاولى للمنطقة الشرقية الساحلية، ألصقت وجهي على زجاج السيارة بجانب وجه أخي ونحن ننظر مبهورين الى المطاعم الملونة والمحال المتنوعة. وما زلت اشعر بالخجل الشديد عندما اتذكر كيف أعلن أبي بصوت عال استنكاره للاسعار المرتفعة في مطعم سبارو للبيتزا، اول مطعم للوجبات السريعة التي ذهبت اليها في حياتي (وفي حياة أبي كما هو واضح)، و كيف منذ ذاك الوقت بدأ عندي توق طفولي شديد لكل الاكلات الغربية السريعة.

المرة الاولي التي زرت فيها وسط البلد كنت في سيارة تويوتا حمراء صغيرة، في زيارة عائلية لاول معرض كتاب افتتح هناك. كان نهارا مشمسا بعد مطر شديد أضحت طرق البلد من بعده موحلة.  بدت البنايات لي او ما شابه البنايات كبيرة بشكل لم اره من قبل، يخترقها نور الشمس من كثرة الفهوات والثقوب التي خلفتها الاسلحة و الحرب. كان وسط البلد رائعا والضوء يخترق كل شيئ فيه، في حين كان والدي يحاول بصعوبة ان يعرّفنا على” البلد”: “هنا كان يوجد محل للحمة”، “هنا كان يوجد شارع اسمه فلان الفلاني”. ..اما معرض الكتاب الفرنسي، فأذكر منه انه كان شحيحا في الكتب وصغيرا جدا . لكن المعرض لم يكن الهدف الاساسي للرحلة، بل وسط البلد. عند رجوعنا الى البيت، اذكر اني لمحت غرافيتي يغطي بنايات بحالها. هذه الغرافيتي كانت موضع نقاش انذاك لان ” اعادة اعمار البلد” سيمحيها من الوجود.

المرة الثانية التي زرت فيها وسط البلد كان ضمن رحلة ميدانية مدرسية للتعرف بشكل رسمي وتعليميّ على وسط البلد و قد اعتمدت العديد من المدارس الخاصة آنذاك ارسال الطلاب الى وسط البلد في رحلات مشابهة. منذ بضعة أيام وجدت الصور التي التقطتها في هذه الرحلة وعند مشاهدتي لها استطعت ان ارى و بوضوح ارتباط هذه الرحلات الميدانية برؤيتنا لوسط البلد كمنطقة أثارية وتراثية غير سكانية ، الامر الذي سهّل لسوليدار اقطلاعه و فصله عن البلد.

Image 2

سوليدار ليس فقط شركة استولت على وسط البلد و حولته الى ارض خاصة اسمها الداون تاون. سوليدار أضحت ممكنة بسبب جهود ايديولوجية  طبقية، اكاديمية، ما-بعد-حربية (سمها ما شئتي) حددت لنا ما الممكن رؤيته ، تصوّره (وتصويره) و تذكّره عن وسط البلد، و ما الذي من غير الممكن ان نراه بعد الحرب.

Image 4

ايديولوجية هذه الرحلة المدرسية التي كانت مبهمة لي كطالبة تتعرف على بلدها ارتسمت باشد الوضوح في الصور التي التقطها للمعالم “السياحية” من جهة و للعمل الانشائي لتعمير وسط البلد من جهة أخرى، في التناقض في الصور الملتقطة بين القديم والجديد، بين ما بدنا لنا او قيل لنا انه تراث لبناني قديم  ولعملية اعادة تعمير الوسط البلدي. 

Image 17

Image 23

Image 14

الرحلة الميدانية لم يكن هدفها تثقيقنا عن الحرب الأهلية، عن الدمار الشاسع الذي حل بوسط البلد، عن الثقوب التي اخترقت كل الانشاءات. كان هدف الرحلة تعليمنا كيف نرى و نتصوّر ونصوّر و نتذكّر وسط البلد وكيف ان لا نراه. الآن، فقط الآن، أدركت مدى ايديولوجية هذه الرحلة.

Image (25

 

Image 7

Image 10

.اذكر كيف كنا نلتقط الصور بجدية شديدة، نحاول ان نرى و نفهم كل شيء. كان هناك شيء مهم يجب ان نفهمه في وسط البلد، او هكذا شعرت. لم نمزح مع بعضنا كما كنا نفعل في رحلات اخرى. لم نركض خلف بعضنا ونثير الشغب. احسسنا اننا نضجنا في هذه الرحلة و اننا يجب علينا ان نرى وسط البلد جيدا.

Image 11

اذكر ان جميع الطلاب جاؤوا مع كاميرات للتصوير وكان علينا ان نلتقط العديد من الصور. لا بد ان الكثير من اللبنانيين من جيلي قد اختبروا هذه الرحلة، قد جالوا في بنايات و مساجد و تصوّروها على انها “تراث قديم”، هندسة  تراثية قديمة يعاد اعمارها و الحفاظ عليها.

Image 8

في بعض الصور التي التقطت  كتبت خلفها آنذاك ” 
“archeologie phenicienne”

Image 5

من خلال هذه الرحلات الميدانية المدرسية، اصبح ممكنا ان يتحول وسط البلد الى وسط  منفصل عن البلد وسكانه والى تراث قديم نتذكره عندما نتذكر بيروت ما قبل الحرب.  

Image 26

Image 21

Advertisements

Single Post Navigation

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Qawem.

yasmeen mobayed

qawem

سياسية ، دينية ، ثقافية ، اجتماعية

Radical Faggot

Black Knowledge Queer Justice

Disclosed Reflections

Thoughts on the queer movement in Lebanon

theamazinsardine

Memoirs of an asshole immigrant in the land of Kanedia

La Universidad Desconocida

English translations of Roberto Bolaño's poetry

a paper bird

Un pajaro de papel en el pecho / Dice que el tiempo de los besos no ha llegado

Mobilizing Ideas

Activists and Scholars Debate Social Movements and Social Change

Black Space

Crafting a Place for Black Womxn Writers

geographical imaginations

war, space and security

Nursing Clio

The Personal is Historical

%d bloggers like this: