the interrogations of shamshouma

تضامنا مع العمال المياوميين


رائعة هي المباني العامة للدولة. في ساحة شركة الكهرباء مثلا, بركة ماء او مسبح (فارغ من الماء طبعا) ضخمة لا تجدها الا في مباني الدولة. كأن المبنى بذاته يعكس ضخامة وعظمة الدولة. عندما تدخل الى مبنى عام, تعرف انك في مؤسسة للدولة.  لذلك بدت لي شركة الكهرباء الامس كأنها آخر مؤسسة عامة في لبنان. حتى أنها محتلة من قبل عمّالها! أين تستطيع ان تجد مكانا عاما آخرا في لبنان محتلا من قبل العمال الذين قضوا عمرهم في خدمته؟

  تبدو معركة عمال المياومين أيضا كآخر معركة عمالية في لبنان. على واجهة شركة الكهرباء, يافطات عديدة تعبر عن إستياء العمال و مطالبهم. صور للجرحى الذين سقطوا عند هجوم انصار التيار الوطني الحرعليهم. “أنا شفت سياراتهم, إجو صفّوها و تطلعت بصندوق السيارة و كان معهم سلل. كيف سلل الخضرة؟ بس مليانة حجار”. بجانب البركة  المؤسساتية الفارغة من الماء,  شيّدت خيمة  اعتصام

 داخل الشركة, احتلال عمّالي. تحت “متأخرات” يقوم اربعة او خمسة رجال بمناقشة الوضعوالخطوات المقبلة :”قولكم نازلين الزعران اليوم؟ حيهجموا علينا؟ حتمنعهم قوات الدرع؟” مقالات صحافية تناولت مطالب العمال معلّقة على العواميد, والدرج يستعمل للخطابات, لمشاركة الاخبار,التطورات وللاجتماعات العامة. في الزاوية, نصب مؤسساتي حفرعليه اسماء كل العمّال الذين قتلوا خلال مزاولة عملهم والاعوام التي قتلوا في. النصب كبير والاسماء كثيرة. لم يضعه العمّال المياومون هناك. هو جزء من المبنى, جزء من المشهد المؤسساتي

احسست بالحيرة, هل عمّال الكهرباء جزء من الجيش اللبناني؟ هل يستشهدون هم أيضا في سبيل الوطن؟  أم هم  يصعقون بالكهرباء و يقتلون لأن لا حماية وظيفية لهم؟ كتب تحت النصب “أبهى معاني الشهادة, عندما يمتزج العرق بالدم”

أنا ضد آلية الدولة الاعلامية  (التي في هذه الحالة  تتلخص بالتيار الوطني الحر و “انصاره” الاصلاحيين) التي تحوّل و بكثير من السهولة العمّال المياومين الى “زعران” غير حضاريين (ومفهوم الحضارة لدى “الدولة” والعونيين هو منطق طبقي بامتياز) بلا مطالب و لا حقوق.  أنا ضد الخصخصة التي تهبط على رؤوسنا مثل البرق فجأة, لتقدّم لنا مفاهيم المهنية            في العمل, التخصص والتوحيد الوظيفي, محوّلة العمّال الذين قضوا عمرهم في شركة الكهرباء مستغليّن من دون أي     تدريب مهني او تطوير لمهاراتهم الوظائفية و الانسانية, الى السبب الاساسي لفساد مؤسسة الكهرباء في لبنان

هناك العديد من القضايا الاجتماعية و السياسية المعقدة  حاليل في لبنان, حيث يصعب أحياناعلينا التحرك باتجاه أو بآخر. ليس ذلك حال قضية العمال المياومين و مطالبهم

Advertisements

Single Post Navigation

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

On Paper

Making the most out of old paper

Exploring the history of prisoner health

Prisoners, Medical Care and Entitlement to Health in England and Ireland, 1850-2000

Qawem.

yasmeen mobayed

qawem

سياسية ، دينية ، ثقافية ، اجتماعية

Radical Faggot

Black Knowledge Queer Justice

Disclosed Reflections

Thoughts on the queer movement in Lebanon

theamazinsardine

Memoirs of an asshole immigrant in the land of Kanedia

La Universidad Desconocida

English translations of Roberto Bolaño's poetry

a paper bird

Un pajaro de papel en el pecho / Dice que el tiempo de los besos no ha llegado

Mobilizing Ideas

Activists and Scholars Debate Social Movements and Social Change

Black Space

Crafting a Place for Black Womxn Writers

%d bloggers like this: